الأربعاء، 14 أبريل، 2010

يسقط وفيق زغلول مشرد العمال

قام المدعو وفيق زغلول رئيس شركة بتروتريد بفصل العامل على أحمد محمد منصور باحث الشنون الادارية بالشركة حيث تم اخطاره بانهاء تعاقده بعد ان امضى ثلالث سنوات داخل الشركة ( العزبة )

والزميل على منصور يبلغ من العمر ثلاثون عاما وهو متزوج ويعول طفلا رضيعا

وفصل العامل على منصور وغيره من عمال الشركة هو أحد اهم انجازات وفيق زغلول خلال فتره توليه لرئاسة الشركة والتي شهدت اهدار لحقوق العمال واجبارهم على التنازل عن حقوقهم في محررات رسمية وهو ما يخالف القانون

ويؤكد العامل على منصور على أن الارزاق بيد الله وان وفيق زغلول لم ولن يكون في يوما من الايام هو الرزاق


وحسبنا الله ونعم الوكيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق