الثلاثاء، 5 مايو، 2009

التعذيب على يد الكلاب












التعذيب بالالوان الطبيعية اللون الابيض مع الاحمر الداكن عامل لوحة فنية دموية بشعة لكن بتريح اللي يشوفها من
الساديين






احداث4 مايو .....اهدار الادمية جانب من الاحتفال


استيقظت في الصباح الباكر وتوجهت الى المحطة للركوب للتوجة الى مجلس الدولة فوجئت بعد نزولي بوجود عشرات من المدرعات والمصفحات وعربات الامن المركزي متمركزة في الميدان فاتصلت بزميلي سيف وطلبت منه ان نتقابل في مكان اخر واتفقنا على اللقاء في محطة الدقي وبعد دقائق بدانا الاتصال ببقيت الزملاء والتجمع على احد القهاوي في شارع التحرير بالدقي طلبنا بعض المشروبات واثناء تناولنا لها فوجئنا بمجموعة من البلطجية (الشرطة) تقتحم القهوة حيث دفعونا لداخل القهوة وامام تعاملهم غير اللائق اعترضت على ذلك فلم ادري سوى بنزول صفعة على وجهي من الظابط لم ادري الا وانا ارد الصفعة حيث فوجئت بطرحي ارضا وركلي بالجزم والدوس علي بالاقدام وضربي في كل انحاء جسدي مع وصلة لطيفة من السباب من نوعية بتضربني يا ابن المتناكة وحياة كس امك لااوريك لم يحرك زملاءي ساكنا ربما بسبب الخوف او المفاجاة حتى توجه للزميلة عفاف وسالها عن البطاقة ولما ردت انها مش معي نالت من الحب جانب فقال لها سكنا فين يا كس امك وبتدرسي فين يا .... اسف مش قادر اكمل اعترض الشباب وكان الرد سريعا بصفعة على وجه الزميل سيف تليها صفعة على وجهه سمير ادت الى كسر نظارتة وتم الاستيلاء على كل متعلقتنا وما معنا من اوراق ويفط وتفتيشنا تفتيش ذاتي والاستيلاء على اجهزة المحمول ثم توجهنا للركوب في سيارة البوكس امام وصلة من الردح وكالمعتاد مقدرتش امسك نفسي فكان الرد اسرع مما اتصور بطرحي ارضا وركلي بالاقدام ولاول مرة في حياتي اتحول لممسحة فعلا اتمسح بيه الارض بس المرة دي كان في شئ جديد وهو محاولتهم لخلع بنطلوني لاذلالي امام المارة.وضربونا جميعا واحنا طلعين البوكس وخصوصا الزميلة عفاف .لنبدا تكملة الاحتفال بعيد الميلاد في القسم سئ السمعة المعروف باسم الدقي معملة زي الزفت شوية مخبرين مش معاهم ابتدائية بيكلمونا كاننا مجرمين وبعد ساعة تم احتجزنا من الواحدة والنصف ظهرا حتى الثانية عشرة بعد منتصف الليل في عربة الترحيلات واخيرا تم القاءنا في مناطق متفرقة من ضواحي واحياء الجيزة اكتر من عشر ساعات من غير حمام وكمان الظابط يقولنا اعملوا في العربية طيب ازاي ومعانا بنت .مليش دعوة هو دة كان الرد بكل برود.فعلا يوم مش ممكن انساة بس اكيد نما جوايه رغبة في الانتقام والاستمرار في طريقنافعلا انا اتاكدت اننا ظلمنا مبارك ورجالته دة اللي احنا بتقوله عليهم ولا حاجة جنب حقيقتهم القذرة.