الأحد، 24 يناير، 2010

من كواليس اعتصامات بتروتريد‏

من كواليس اعتصامات بتروتريد

1- اتهم أحمد طه محامي المحصلين رئيس مجلس الإدارة بالضغط عليه للتخلي عن قضية العمال المفصولين، مقابل تعيينه في الشركة براتب شهري كبير، وتعيين زوجته أيضًا، فضلاً عن إعادة شقيقه إلى العمل بعد فصله نهاية ديسمبر الماضي.

وأعلن طه بطلان مجلس الإدارة الحالي قانونيًّا؛ بسبب عدم ضمه اثنين من الأعضاء يتم انتخابهم بواسطة العمال، بالرغم من أنها شركة مساهمة ما يجعل قرارات مجلس الإدارة غير شرعية.

2- نزلت الى موقع الاعتصام في القاهرة سيدة شابة تعمل بالشركة بنظام المكافاة الشاملة وتركت طفلتها الرضيعة مع والدتها وجئت للتضامن مع العمال المعتصمين وكان ردنا عليها (انك ست بس بالاف الرجال اللي في الشركة اللي نايمين في بيوتهم )

3- اتصل الدكتور ايمن نور بالمعتصمين للتضامن معهم وعندما سالنا المعتصمين تعرفوا مين اتصل يطمئن عليكم قالوا استاذ وفيق ضحكنا وقالنا لهم هو كل اللي يهمه الكرسي وهو دلوقتي نايم في وسط ولاده وانت نايمين في عز البرد وهو دلوقتي بياكل ديوك رومي وكباب وانتوا مش معاكم ثمن سندوتش الفول

4- قام العاملون داخل الشركة بانزال الفيدوهات والصور الموجودة على النت للاعتصام على موبيلاتهم وارسلوها لبعضهم بخاصية البلوتوث كما قاموا بطبع الاخبار المنشورة على النت والبيانات التي تصدر عن اللجنة التنسيقية للعمال وقاموا بتوزيعها على زملاءهم داخل المناطق

5- في اعتصام طنطا اخذ يصرخ طارق مدكور مساعد رئيس الشركة ويقول محدش يصورني

6- التزم موقع الشركة على الانترنت ومجلة الشركة الصفراء اللي الادارة بتجبر العاملين على شراءها وبتخصم ثمنها منهم الصمت واستمرت في نفاق وزير البترول بانجازات حقيقية او وهمية وطبعا مجبتش سيرة انجازاته في تصدير الغاز لاسرائيل بربع ثمنة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق