الأربعاء، 16 يونيو، 2010

المعاملة غير الادمية لعمال محطات البنزين

الجلوس على الارض مع شدة الحرارة تدريب للعمال قبل النزول للبنزينات
قمة الاهانة والذل يتعرض لها عمال البنزينات من ذوي المؤهلات العليا


النهاردة كنت في المقر الرئيسي لبتروتريد ( المركزية ) عشان أخد مستحقاتي المالية وطبعا حاولوا يلبسوني العمة واني مليش نسبة في الارباح واتصلت بالمحامي واكد ليه ان كل دة غير قانوني وهارفع قضية عشان اخد حقوقي كاملة

المهم وانا داخل وخارج من المركزية شفت منظر غير انساني أو ادمي بالمرة وطبعا صورت المشهد دة

وهو عبارة عن أصحاب المؤهلات العليا (خريجي الجامعات ) اللي نازلين يشتغلوا في البنزينات وهما قاعدين على الارض في مدخل الشركة في درجة حرارة تتجاوز الاربعين درجة مئوية منتظرين ان يتعطف عليهم الموظفين لكي يدخلوا الشركة لاستلام العمل بالبنزينات

بصراحة كان منظرهم كانهم محتاجين رصاصة الرحمة اللي بيطلقوها في الدول الغربية على المرضى المصابين بامراض ميئوس من علاجها عشان يخلصوهم من معاناتهم

فعلا معاملة غير انسانية او ادمية بالمرة

وفيق زغلول قاعد في التكييف فوق في مكتبه وكل يوم يدخل ويخرج من المركزية ويشفهم ومفكرش يحل مشكلتهم

فيها ايه لو تم تخصيص غرفتين أو ثلاثة داخل المركزية ينتظر فيها هؤلاء البؤساء بدل البهدلة والذل اللي هما فيها

امال لو مكنوش موظفين في بتروتريد ومعاهم مؤهلات عليا كانوا عاملوا فيهم ايه ؟؟!!

ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق