الثلاثاء، 19 أبريل 2011

تجمهر 400 موظف ب«بتروتريد» أمام مستشفي بأكتوبر


محمود جودة
روزاليوسف اليومية : 19 - 04 - 2011

اعتصم أمس الأول أكثر من 400 موظف من شركة الخدمات التجارية البترولية «بتروتريد» أمام مستشفي الصفوة بالحي الأول في مدينة 6 أكتوبر احتجاجا علي الخدمة الصحية غير الآدمية التي تقدم لهم من المستشفي.
وتجمع محصلون وباحثون وإخصائيو شئون تجارية وقانونية ورؤساء أقسام تحصيل ووحدات تجارية بعد دخول زميلهم المدعو «هشام خيرت عويس صالح» 33 سنة الذي يعمل قارئاً ومحصلاً في منطقة إمبابة إلي المستشفي يوم 14 ابريل الجاري من أجل إجراء عملية شرخ شرجي مزمن عقب قيام طبيب التخدير باعطائه بنج نصفي أصيب إثره بغيبوبة عميقة وهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية وتم وضعه علي جهاز التنفس الصناعي واستدعاء د.إبراهيم محمود نائب الرعاية المركزة من أجل انعاش القلب.
«روزاليوسف» حصلت علي محضر شرطة وتقرير من المستشفي صادرين يومي 14 و15 ابريل الجاري يفيدان بأن المريض يعاني من تلف شبه تام بوظائف المخ مع استمرار فقد درجة الوعي ويخضع للعلاج بالرعاية المركزة لمتابعة درجة الوعي ووظائف التنفس، وبعد عمل أشعة مقطعية علي المخ تبين وجود نزيف حاد تحت الأم العنكبوتية وارتشاح حول المخ وأن المريض لا يمكن استجوابه.
هذا التقرير دعا زملاء المحصل إلي التجمهر أمام المستشفي خوفا علي حياتهم خاصة بعد أن رأوا الاهمال الذي يواجه المرضي من بينهم في حالة طلب خدمة طبية أو صحية معتبرين أن شركة بتروتريد للمواد البترولية لا تهتم بصحتهم ولا تتعاقد مع مؤسسات صحية أو علاجية مناسبة لما يحققوه من أرباح.
وفي نفس السياق توجه عم المريض المدعو جهاد الدين عويس صالح إلي قسم أول أكتوبر وحرر المحضر الإداري رقم 1417 لسنة 2011 ضد مسئول المستشفي والخدمة الطبية التي تلقاها ابن أخيه فيه، وذكر أن طبيب التخدير أعطي ابن شقيقه جرعة زائدة علي الحد المسموع به متهماً مسئولي المستشفي بالتقصير والاهمال الجسيم، وتولت النيابة قسم أول أكتوبر وزايد التحقيق في البلاغ.

هناك تعليق واحد: